بنك فلسطين يقدم تبرعا بقيمة 100 الف دولار أميركي لتجهيز مستشفى جامعة النجاح الوطنية التعليمي في نابلس

 

 

أعلن الاستاذ هاشم الشوا رئيس مجلس الادارة والمدير العام لـ "بنك فلسطين" عن تقديم تبرع مالي بقيمة 100 الف دولار دولار أميركي لصالح جامعة النجاح الوطنية، وذلك لتجهيز مستشفى الجامعة التعليمي الجديد التابع لها في مدينة نابلس. وجاء الاعلان عن هذا التبرع خلال زيارة قام وفد من البنك الى الجامعة اليوم الاحد 15/4/2012، ضم كلا من هاشم الشوا وهاني ناصر مساعد المدير العام لفروع الضفة، وناصر باكير مدير منطقة الشمال، وثائر حمايل رئيس دائرة العلاقات العامة والتسويق في البنك. حيث كان في استقبالهم أ. د. رامي حمد الله، رئيس الجامعة ورشيد الكخن المدير المالي وعدد من المسؤولين في الجامعة.

 

بدوره أكد الشوا، بأن قرار البنك تخصيص مبلغ 100 دولار أميركي للمساهمة في تجهيز المستشفى الجامعي، ينطلق من رؤيته لدعم التعليم العالي والقطاع الصحي في فلسطين، ورفد سوق العمل بجيل يملك خبرة كافية، وقادر على التطوير المستمر والعمل باحترافية عالية. كما ينبع من تلمس البنك لاحتياجات المجتمع الفلسطيني، مضيفا بأن قطاعي التعليم والصحة، هي من أكثر القطاعات الفلسطينية حاجة لاستثمار تنموي واجتماعي مستدام. مشددا على ضرورة دعم التعليم في فلسطين، لاسيما التعليم العالي وطلبة الجامعات، وتطوير المستويات التعليمية وتنمية المهارات وتأهيل الطلبة ليكونوا قادرين على العمل بأداء متميز، وخبرة كافية.

 

وعن دور البنك في المسؤولية الاجتماعية، أوضح الشوا بأن مجلس الادارة قرر خلال السنوات القليلة الماضية تخصيص 5% من أرباح البنك الصافية للمسؤولية الاجتماعية، وهي أعلى نسبة يتم تخصيصها لهذا المجال في فلسطين والمنطقة. حيث تراوحت المبالغ التي قدمها البنك خلال العامين الماضيين ما بين 1.5 – 2.0 مليون دولار سنويا. مشيرا الى اسهامات البنك في عدد من المشاريع الكبيرة التي تنفذ بالتعاون مع عدد من المؤسسات الاهلية من أبرزها؛ رعاية برنامج زمالة الذي خصص له البنك مبلغا تجاوز المليوني دولار خلال خمس سنوات. حيث يجري تطبيقه في معظم الجامعات الفلسطينية. كاشفا في الوقت ذاته عن تنفيذ برنامج "زمالة" في جامعة النجاح خلال الفترة القادمة، حيث ستكون ثاني جامعة فلسطينية يجري تطبيق البرنامج فيها من أجل تطوير وتأهيل كوادرها البشرية وتعزيز خبراتهم لنقلها للطلبة وتمكينهم من العمل بكفاءة لتطوير الاقتصاد الفلسطيني. حيث سيتم الاعلان عن مساهمة البنك خلال حفل سيقام خلال الايام القليلة القادمة.

 

كما تحدث الشوا عن الخدمات المتنوعة التي يقدمها البنك، خصوص تلك المتعلقة بدعم التعليم، مشيرا الى برنامج قروض الطلاب في الجامعات الفلسطينية، حيث يعطي البرنامج فرصة للطلبة غير القادرين على استكمال دراستهم الجامعية، بشروط سهلة وميسرة.

 

من ناحيته، قدم أ. د. حمد الله درعا تقديريا لبنك فلسطين، معبرا عن بالغ شكره وتقديره للبنك على الجهود التي يبذلها لرعايته ودعمه لقطاع التعليم الجامعي والتبرعات التي قدمها البنك لجامعة النجاح الوطنية، خصوصا تلك المتعلقة بالمستشفى التعليمي الجامعي، وبرنامج زمالة، وغيرها. كما أثنى على نشاطات البنك لرعاية المشاريع التنموية في كافة المجالات الثقافية واتلتعليمية والصحية وتجسيد الهوية الفلسطينية ضمن مسؤوليته الاجتماعية في فلسطين بشكل عام.

 

كما سرد د. حمد الله الى التطورات المتسارعة التي حدثت في جامعة النجاح الوطنية، وزيادة عدد الكليات والتخصصات المختلفة. كما بين أهمية انشاء المستشفى التعليمي الجامعي لمساهمته في تطوير خبرات عملية وتأهيل الطلبة للعمل بشكل أفضل وتخريج جيل مؤهل في القطاع الصحي. وأشار الحمد الله الى أهمية التعاون المشترك، معبرا عن فخره للعلاقة الوطيدة التي تجمع بنك فلسطين مع الجامعة.

 

من ناحية أخرى أشاد د. حمد الله بالانجازات التي حققها بنك فلسطين خلال السنوات القليلة الماضية، والجوائز العالمية التي حصل عليها، وبمساهماته بتطوير وتنمية الاقتصاد الوطني الفلسطيني.

 

مشاركة الاخبار