حملة تشجير رام الله

نظمت بلدية رام الله، نشاطين تطوعيين لزراعة الأشجار بمشاركة عدد من الموظفين من بنك فلسطين ، ومجموعة الاتصالات الفلسطينية (بالتل جروب)، وذلك في إطار حملة تشجير المدينة والتي أطلقتها البلدية خلال وقت سابق من الشهر الماضي، بمناسبة مرور 100 عام على تأسيسها.

وذكر ثائر حمايل، مدير العلاقات العامة والتسويق في بنك فلسطين أن مشاركة البنك في أنشطة الحملة يأتي في سياق الحرص على ترسيخ مبدأ المسؤولية الاجتماعية، وإعادة الاعتبار للعمل التطوعي ، والارتقاء بالمظهر الجمالي لمدينة رام الله.

وأكد على ضرورة مواصلة تنفيذ مثل هذه الحملات، خاصة في ظل التوسع العمراني الذي تشهده المدينة.

وذكر رامي سلامة، مدير العلاقات العامة في مجموعة الاتصالات ، أن مشاركة المجموعة في النشاط، يأتي في إطار حرصها على تكريس التعاون والشراكة مع مؤسسات المجتمع، وترسيخ التزامها بالنواحي البيئية ومبدأ المسؤولية الاجتماعية.

وبين أن هذه ليست المرة التي تشارك فيها المجموعة في نشاط أو مشروع خاص بالبلدية، حيث جرى في السابق تنفيذ العديد من المشاريع المشتركة بدعم من المجموعة.

وتطرق إلى أن المجموعة تعنى بدعم الهيئات المحلية، ولذا بادرت إلى تقديم مساعدات مادية وعينية للكثير منها في الضفة الغربية وقطاع غزة

مشاركة الاخبار