أجرى بنك فلسطين السحب الالكتروني على 50 منحة دراسية في الجامعات المحلية يقدمها البنك لطلبة الثانوية العامة لهذا العام، وذلك خلال احتفال خاص نظمه أمس في مقر المركز الرئيسي للإدارة العامة برام الله وغزة عبر الاتصال المرئي"فيديو كونفرنس".

 

وحضر الحفل ممثل وزارة التربية والتعليم العالي أنور زكريا، وممثل سلطة النقد عفيف شعيب، ومدراء التربية والتعليم في محافظات الضفة الغربية، وأولياء أمور الطلبة في الضفة وقطاع غزة.

 

واعلن رشدي الغلاييني نائب مدير البنك أن الاخير سيعمل على تغطية أقساط الطلبة الفائزين في المنح بالحد الاقصى للمنحة وهو مبلغ 5 آلاف دولار، معتبرا أن بنك فلسطين من أكثر المؤسسات المصرفية العاملة في فلسطين مساهمة في مجال المسؤولية المجتمعية، حيث وصلت نسبة هذه المساهمة الى 4% من أرباح البنك، مجددا التزام الاخير بدعم الاقتصاد والمجتمع.

 

واعرب عن اعتزازه بأن يعلن البنك عن تقديم 50 منحة دراسية لطلبة الثانوية العامة انطلاقاً من مسؤولياته الوطنية والاجتماعية مضيفا أن هذه الرعاية والدعم لطلبة الثانوية العامة تأتي ضمن احتفالية البنك باليوبيل الذهبي بمناسبة مرور (50) عاما على تأسيسه تحت شعار"خمسون عاما من البناء".

 

وتابع الغلاييني: نظرا للاوضاع الاقتصادية الصعبة ولتخفيف الاعباء المالية عن كاهل أولياء أمور الطلبة، والتزاما من البنك بالاهتمام بالتعليم ومساعدة أسرنا الفلسطينية في تعليم أبنائها وتمكينهم من مواصلة التعلم وتخفيف العبء عنهم، أطلق البنك برنامجا رائدا متميزا لاقراض الطالب الفلسطيني، ويتميز هذا البرنامج بفترة سداد طويلة جدا تصل الى 8 سنوات وبأقساط مريحة لا تتعدى مبلغ 20 ديناراً أردنياً شهرياً مما يتيح للعائلة فرصة تعليم أكثر من طالب في آن واحد.

 

وأوضح أن البنك الذي يحتفل بيوبيله الذهبي هذا العام ساهم خلال خمسين عاما من البناء والعطاء وخدمة الاقتصاد الوطني في دعم الكثير من المجالات الحياتية المختلفة خاصة الجانب التعليمي منها لاعتقاده بأهمية التعليم في بناء الفرد والمجتمع.

 

وأعرب الغلاييني عن فخر البنك بأن شعبنا من أكثر شعوب الارض تعلما وحبا للتعليم، لذلك كان اهتمامه بالجانب التعليمي واضحا وبارزا منذ البداية، مشيرا الى أنه قام بانشاء مدرسة ثانوية في قطاع غزة وقام برعاية المئات من الفعاليات والانشطة الطلابية وحفلات التكريم وتقديم العديد من المنح الدراسية وتجهيز مختبرات الحاسوب وغيرها من الانشطة المختلفة.

 

وأشار الى أن البنك سبق وأن أطلق برنامج حسابات التوفير الذي يعد البرنامج الاكبر بالنسبة للجوائز على المستوى الوطني، والتي شملت جوائزها جميع أفراد العائلة وهي راتب شهري مدى الحياة بقيمة 1000 دولار، يتم السحب عليها شهريا بالاضافة الى تقديم مبلغ 50 دولاراً هدية فورية لكل طفل يقوم بفتح حساب، وكذلك السحب أسبوعيا على 1000 سهم من أسهم بنك فلسطين خاصة بالسيدات.

 

وذكر الغلاييني أن البنك يمتلك أكبر شبكة مصرفية مكونة من 42 فرعا ومكتبا، بالاضافة الى امتلاكه أكبر شبكة أجهزة صراف تزيد على 70 جهاز صراف آلي، في حين وصل حجم موجودات البنك حوالي مليار و400 مليون دولار ما يجعله أكبر الشركات الفلسطينية داخل الوطن حجما في الموجودات.

 

وفيما بعد قام ممثل وزارة التربية والتعليم العالي أنور زكريا باجراء السحب الالكتروني على أول خمسة فائزين بالمنحة من طلبة التوجيهي، تلاه مدراء التربية في محافظات الضفة، حيث أجرى كل واحد منهم السحب على خمسة من الطلبة.

 

بدوره أعرب والد الطالبة الفائزة بمنحة بنك فلسطين مرح محمد صافي من فرع رام الله، ومعدلها 90,4% الفرع العلمي، عن شعور بسعادة غامرة، وقال انها فرحة كبيرة جدا وشعور جميل جدا خصوصا في ظل الظروف الصعبة التي نعانيها، مبينا أنه موظف في وكالة الغوث الدولية "الاونروا" وراتبه بالطبع محدود، في ظل وجود ثلاثة من أبنائه الطلبة يدرسون في الجامعة.

 

وقال ان ابنته "مرح" هي الطالبة رقم ثلاث في الجامعة، والحمد لله أملنا كان كبيراً بأن تفوز بالجائزة وربنا حقق لنا هذا الحلم.

 

وقال صافي ان مرح ستدرس الهندسة المدنية في جامعة بير زيت وبدأت فعليا بالفصل الاول.