اجرى الدكتور بول دوجرتي المختصّ بجراحة اللاسيك لمعالجة إعتام العيون والفريق الطبي المرافق له أكثر من 40 عملية مجاناً لتصحيح حاسة النظر لدى المرضى الفلسطينيين الذين يفتقرون للعناية الطبية لهذا النوع من إصابات العين وذلك بمساهمة ورعاية من بنك فلسطين

 

هذا واعرب السيد هاشم الشوا رئيس مجلس الادارة والمدير العام لبنك فلسطين عن سعادته الكبيره لهذه المساهمة والرعاية لما لها من بعد انساني تمثلت في تصحيح حاسة النظر لاكثر من 40 مواطن فلسطيني كانت ظروفهم صعبة ولايستطيعون اجراء مثل هذه العملية مشيرا بان مساهمة البنك تمثلت في تغطية تكاليف السفر من الولايات المتحده ذهابا وايابا وتنقل الفريق الطبي داخل فلسطين والذي فاقت تكاليفها عن مبلغ 20 ألف دولار واضاف ايضا بان هذه المساهمة تاتي في اطار المسؤولية المجتمعية تجاه ابناء شعبنا وضمن احتفالية البنك باليوبيل الذهبي بمناسبة مرور خمسون عاما على تاسيسه تحت شعار "خمسون عاما من البناء " لندل مره اخرى على اننا وعلى مدار خمسون عاما كنا جزءا من عملية التنمية والبناء الحقيقي للفرد والمجتمع .

 

وأضاف دوجرتي أن العناية الطبية المناسبة هي إحدى مقومات رقي ورفاهية الشعوب وهي أقل ما يمكن تقديمه للشعوب للحفاظ على مستوى حياة كريمة دعماً للازدهار والنمو والسلام. وأضاف دوجرتي أنه تم إجراء دراسة مسحية سريعة لحالات العمى التي يمكن الوقاية منها، وأظهرت الدراسة أن حالات إعتام عدسة العين غير المعالجة تشكل 55%من مجمل حالات العمى في الأراضي الفلسطينية سببها عدم العناية بحالات الإعتام البصري بشكل متراكم وعلى مدى طويل من الزمن.