تحت رعاية السلطة الوطنية الفلسطينية ممثلة بدولة رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض ، وقع غبطة البطريرك فؤاد طوال، بطريرك القدس للاتين اتفاقيّة قروض وتسهيلات بنكيّة مع السيد هاشم هاني الشوا رئيس مجلس إدارة ومدير عام بنك فلسطين، اذ سيخدم هذا التمويل المشاريع المراد تنفيذها من قبل البطريركية اللاتينية في فلسطين خلال السنوات القادمة والبالغ قيمتها عشرون مليون دولار أمريكي، كما وقع في نفس الوقت اتفاقيّة شراء مستشفى جبل داؤود (بني سابقاً) مع كل من السيد محمد المسروجي رئيس مجلس الادارة و السيد عزيز عبد الجواد الرئيس التنفيذي لشركة مستشفي جبل داؤود والتابعة لشركة التأمين الوطنية، المالكة لأراضي ومباني وموجودات مستشفى جبل داود ( بني) في مدينة بيت لحم.

 

وفي هذا السياق فقد اثنى دولة رئيس الوزراء الدكتور فياض على الدور المميز الذي تلعبه البطريركيّة اللاتينية في مجال الصحة والتربية والتعليم في شتى مؤسساتها للمساهمة في بناء الوطن؛ وأشار غبطة البطريرك إلى أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار رؤية البطريركية اللاتينية بأهمية تنفيذ المشاريع التنموية في فلسطين وتحديداً في مدينة بيت لحم وأهمها مشروع شراء أرض ومستشفى جبل داود (بني سابقا) ، هذا بالإضافة إلى تمويل إقامة عدد من المشاريع التي ستخدم الحجاج في مدينة بيت لحم، والتي تعتبر قلب فلسطين الديني والسياحي.

 

وأثنى صاحب الغبطة البطريرك فؤاد طوال على الجهود الكبيرة والروح والوطنية التي يتحلى بها بنك فلسطين، من خلال تسهيل تمويل هذه المشاريع والتي يعود هدفها إلى خدمة وتنمية وتطوير الإنسان الفلسطيني.

 

كما وأشار غبطته أن هذه المشاريع تعكس رسالة البطريركية منذ مئات السنين والتي تعنى بالحفاظ على الوجود المسيحي وتعزيز مبادئه الإنسانية والوطنية من خلال العمل المستمر في تطوير البنية التحتية للقطاعات المحتلفة وأهمها؛ الصحية، التعليمية ومراكز الحج بالشراكة والتعاون مع سائر المؤسسات والشبكات والمنظمات الحكومية والمحلية والدولية. ومن الجدير ذكره أن هذه الاتفاقية تمثل روح التعاون والرؤية المشتركة لبنك فلسطين والبطريركية اللاتينية بأهمية التعاون والعمل المشترك من أجل الرقي بفلسطين، مهد السيد المسيح، ارض السلام والعمران.

 

ومن جانبه شكر وهنأ رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض البطريركية اللاتينية على إقامة هذه المشاريع والتي تؤول في محصلتها إلى تطوير هذه القطاعات وخلق فرص عمل جديدة للعديد من شباب وشابات فلسيطين على إختلاف تخصصاتهم وخبراتهم، وإلى تقديم خدمات نوعية متميزة ليس فقط لسكان فلسطين بل لجميع السياح الذين يأتون لفلسطين، وتندرج هذه المشاريع ضمن سياسة الحكومة في بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية.

 

من جانب اخر أشاد السيد هاشم الشوا رئيس مجلس الادارة، المدير العام لبنك فلسطين بهذه الاتفاقية واصفا اياها بالتاريخية مشيرا بان هذا الاتفاقية ستعمل على تعزيز التنمية الاقتصادية من خلال المشاريع التي سيتم اقامتها وتمويلها بالاضافة الى انها ستعمل على خلق فرص عمل جديدة لجميع فئات واطياف مجتمعنا الفلسطيني موضحا بان هذه الاتفاقية تاتي خلال فعاليات احتفال البنك باليوبيل الذهبي بمناسبة مرور خمسون عاما على تاسيسه " تحت شعار خمسون عاما من البناء " لتدل مره اخرى على اهتمام بنك فلسطين في التنمية الاقتصادية والبناء الحقيقي للفرد والمجتمع ، كذلك قدم الشكر لدولة رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض الذي قام برعاية هذه الاتفاقية والتي تاتي ضمن رؤيته في بناء مؤسسات المجتمع المدني التي سوف تكون الاساس لقيام دولتنا الفلسطينية العتيده ، بالاضافة الى تقديم الشكر لغبطة البطريرك فؤاد طوال وللبطريركية اللاتينية في فلسطين على ثقتها الكبيره في بنك فلسطين البنك.

 

وفي النهاية اعرب السيد محمد المسروجي رئيس مجلس الادارة لمستشفى جبل داؤود لثقة الشركة واطمئنانها لبيع هذا المستشفي للبطريركيّة اللاتينية، فمجلس ادارة الشركة ايّد فكرة بيع المستشفى للبطريركيّة اللاتينية لثقته ومعرفته بالدور الوطني والانساني الذي تقوم به البطريركية اللاتينية منذ عقود كثيرة.