افتتح بنك فلسطين يوم الأحد الموافق 26/11/2006 فرعاً جديداً في محافظة سلفيت بحضور سيادة المدير العام الدكتور هاني الشوا ومعالي محافظ سلطة النقد الفلسطينية الدكتور جورج العبد وممثل محافظ سلفيت السيد عماد موسى ورئيس بلدية سلفيت الشيخ تحسين اسليمة.

وأكد الدكتور جورج العبد في كلمة له بمناسبة الافتتاح حرص سلطة النقد الفلسطينية الحفاظ على سلامة الجهاز المصرفي وودائع المواطنين، معرباً عن فخره بنمو وتطور بنك فلسطين وأشار أن سلطة النقد تسعى لتمتين الاستقرار المالي والتنمية الاقتصادية الشاملة وتلتزم بنص وروح القانون وهي حريصة على الحفاظ على الأوضاع الاقتصادية في ظل الحصار الغاشم والوضع الصعب الذي يعيشه شعبنا جراء قرارة الديمقراطي، ودعا الدكتور العبد المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه شعبنا والعمل على رفع الحصار الظالم عنه وإعادة الحقوق له منوها إلى ان سلطة النقد تتعاون مع مؤسسة الرئاسة ووزارة المالية لتحرير الرواتب التي تصل إلى المصارف للتخفيف عن المواطنين.

وأوضح انه يجب التعامل بكل التزام مع الوضع الجديد داعياً إلى الإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية تتيح للمواطن التقاط أنفاسه وتحقق الانتعاش الاقتصادي، وأن تسعى جميع القوى إلى الوفاق الوطني لتحقيق أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال والدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ومن جهته أوضح الدكتور هاني الشوا رئيس مجلس إدارة ومدير عام بنك فلسطين أن افتتاح فرع البنك سيساهم في تحقيق المصالح الاقتصادية لشعبنا لاسيما أن البنك يمتلك الخبرة والتميز في الأداء المصرفي، وأشار الدكتور هاني الشوا إلى انه بافتتاح هذا الفرع يصبح لدى بنك فلسطين (28) فرعاً في فلسطين محققاً بذلك احد أهدافه الرئيسية وهو تقديم الخدمات المصرفية المتنوعة لكافة مواطني فلسطين وأوضح الدكتور الشوا أن انتشار البنك يساهم في خلق فرص عمل لا تعتمد على الهبات إنما تعتمد على القدرات الذاتية، مطالباً صانعي القرار السياسي بانجاز حكومة الوحدة الوطنية أو أي حكومة لكسر الحصار المفروض على شعبنا وفتح المجال للقطاع الخاص لكي يرتقي بالاقتصاد الوطني للنهوض من جديد، وتحدث الدكتور هاني الشوا عن انجازات البنك وخدماته وخططه وسياسته المصرفية الحكيمة التي تحققت بتضافر جهود المخلصين والعاملين في البنك.

وبدورة نقل ممثل محافظ سلفيت عماد موسى مدير عام التخطيط والمشاريع في محافظة سلفيت تحيات محافظ سلفيت العميد منير العبوشي مشيداً بخطوة افتتاح فرع للبنك في محافظة سلفيت معتبراً هذه الخطوة بالشجاعة في ظل الحصار المفروض على شعبنا وخطوه باتجاه استحداث مشاريع تنموية للوصول إلى التنمية الشاملة المستدامة وخلق مقومات الصمود لشعبنا للاستمرار في المقاومة بكافة أشكالها المشروعة وفقاً للشرعية الدولية، وهنأ موسى الحضور والمواطنين على إقامة هذا الصرح المالي والاقتصادي، مشيراً إلى أن فكرة وصول البنك إلى أماكن الموطنين فكرة جديرة بالاهتمام من أجل خلق أمن اقتصادي وسياسي كمقدمة للاستقلال وتحقيق أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال في دولة مستقلة.

وبدورة شكر رئيس بلدية سلفيت الشيخ تحسين اسليمة سلطة النقد وإدارة بنك فلسطين الذين ساهموا في إنجاح هذا الصرح الاقتصادي الهام، معتبراً إياه انجازا عظيما لهذه المحافظة المستهدفة بالاستيطان وجدار الفصل العنصري ما يعزز صمودها في وجه التحديات.

وتطلع اسليمة إلى تعاون مشترك مع كافة المؤسسات والبلديات للمساهمة في التنمية والتطوير.

و قد حضر حفل الافتتاح رؤساء البلديات والمجالس القروية وممثلو الفعاليات الوطنية والشعبية والرسمية والأمنية والاقتصادية ورجال أعمال ومقاولون.