إحتفل بنك فلسطين المحدود في مدينة طوباس بافتتاح الفرع السادس والعشرين بتاريخ 2006/02/07 بحضور رئيس مجلس إدارة البنك ومديرة العام الدكتور هاني الشوا ومحافظ جنين قدورة موسى ورئيس بلدية طوباس عقاب دراغمة ومستشار محافظ سلطة النقد الفلسطينية محمد أبو حبسة ونائب مدير مراقبة المصارف على فرعون، وفي كلمة لسيادة المدير العام بعد الافتتاح قال فيها إن افتتاح الفرع الجديد يؤكد حرص البنك على التطوير وتوفير أفضل الخدمات لشعبنا في كامل محافظات الوطن من جنين شمالاً إلى رفح جنوباً، وأكد استمرار البنك في مسيرة التطور وتحقيق الكثير من الإنجازات رغم المعيقات التي نجمت عن سوء الأحوال الاقتصادية والقيود المفروضة على حرية حركة البضائع والأفراد وذكر سيادة المدير العام في كلمته أنه تم إنجاز نسبة 35% من مبنى الإدارة الإقليمية في رام الله وأضاف لقد واصلنا تنفيذ الخطة في التطور التكنولوجي لأجهزة وأنظمة الحاسوب ليفي بمتطلبات أوسع للمتعاملين مع البنك.

وتطرق سيادة المدير العام في كلمته إلى موجودات البنك التي قاربت النصف مليار دولار حيث زادت حقوق المساهمين لتصبح 43.59 مليون دولار مما أدى إلى زيادة الأرباح الصافية بعد خصم الضرائب والمخصصات عن 12 مليون دولار.

ونوه في كلمته بأن البنك قام برعاية العديد من فعاليات المجتمع ودعم المؤسسات والهيئات الخيرية والمعاهد الدراسية والمراكز الصحية والتي نأمل في أن يكون لمدينة طوباس نصيب منها هذا العام.

من جهته طالب المحافظ قدورة موسى في الكلمة التي ألقاها بضرورة العمل على إعادة الحياة الاقتصادية إلى المحافظة، من خلال إفتتاح مشاريع تنموية استثمارية بهدف إنعاش الحياة الاقتصادية وإعادتها إلى ما كانت علية قبل خمس سنوات، وفي ختام كلمته تقدم المحافظ بالشكر إلى إدارة بنك فلسطين المحدود على مبادرتها بإفتتاح فرع في مدينة طوباس وعدد من البلدات والمحافظات الأمر الذي يسهل على المواطنين وأصحاب رؤوس الأموال تسيير أمورهم المالية والمساهمة بالنهوض بالاقتصاد خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها أبناء شعبنا والمتمثلة بالحصار والإغلاق المتواصل من قوات الاحتلال.

وبدورة شكر عقاب دراغمة رئيس بلدية طوباس إدارة البنك على افتتاح فرع في مدينة طوباس مما يسهل تنقل الموطنيين وأصحاب رؤوس الاموال من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني من خلال المساهمة في تكوين رأسمال فلسطيني حر خاصة في ظل الظروف التي يعيشها مواطني طوباس من إغلاقات متكررة.

وبدورة قال محمد أبوحبسة إن قطاع المصارف في فلسطين يعتبر جوهر الاقتصاد الوطني وإن القطاع حافظ على تماسكه وثوابته رغم المشاكل السياسية التي تمر بها المنطقة.

وأضاف أن الاقتصاد الوطني يتميز عن غيرة من اقتصاديات العالم بوجود قطاع مصرفي قوي.

وقال: إننا في سلطة النقد الفلسطينية ندعم توسع المصارف الوطنية، موضحاً أن مبادرة بنك فلسطين المحدود اليوم تأتي كخطوة لدعم أهلنا في منطقة طوباس التي مرت في ظروف صعبة خلال السنوات السابقة.