قدم بنك فلسطين دعماً مالياً لإعادة تأهيل حضانة دار الطفل العربي بمدينة القدس، لتظهر بحلة جديدة، حيث تم افتتاح الحضانة بحضور السيد أمجد أبو زهرة، مدير فرع البنك في ضاحية البريد، والسيدة ماهرة الدجاني رئيسة مجلس أمناء مؤسسة دار الطفل العربي، والمربية وفاء جاد الله أبو دياب مديرة الحضانة والروضة والعديد من أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية في المؤسسة. حيث ركز مشروع إعادة تأهيل الحضانة على تأثيث وتجهيز الحضانة بكل ما يلزم مع تركيب أرضية ملائمة لاستخدامات ولعب الأطفال.

وتأتي مساهمة البنك في تأهيل الحضانة، انطلاقاً من مسؤوليته الاجتماعية، وانسجاماً مع استراتيجيته تجاه تعزيز العمل المجتمعي في مدينة القدس، وعبر الشراكة مع مجموعة من المؤسسات المقدسية في شتى المجالات التنموية والثقافية والتعليمية والرياضية. حيث عمل ويعمل البنك في المدينة من خلال مشاريع أخرى تم تنفيذها في مدارس المدينة لتعزيز الريادة لدى الطلاب وأخرى حول تعزيز الثقافة مع مركز يبوس الثقافي ومعهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى وغيره.  

وبهذه المناسبة، عبرت مؤسسة دار الطفل العربي عن شكرها الجزيل لبنك فلسطين ممثلا بالسيد هاشم الشوا رئيس مجلس الإدارة على هذه المنحة الكريمة، مشيرة الى مساهمات البنك الأخرى التي قام بها خلال الاعوام الماضية، عبر التبرع لصالح مشروع تأهيل حديقة الأطفال وكفالة يتيمات المؤسسة وغيرها.

يذكر بان بنك فلسطين يخصص حوالي 5% من أرباحه السنوية لمشاريع المسؤولية الاجتماعية في جميع أنحاء فلسطين، مركزاً جهوده على دعم قطاعات الصحة والتعليم والرياضة والثقافة وغيرها.