بنك فلسطين يقدم رعايته لمعرض متحف مقام الالهام فى متحف جامعة بيرزيت

 

 

انطلاقا من مسئوليته الاجتماعية و استكمالا لدوره فى الحفاظ و نشر الوعى حول التراث و التاريخ الفلسطينى, قام بنك فلسطين بدعم و تمويل سنوى لمعرض "متحف- مقام الالهام" فى متحف جامعة بيرزيت بالتعاون مع البيت الدنماركى و مع المجلس الثقافى البريطانى كجزء من برنامج الريادة الثقافية الدولية.

و حضر الافتتاح, الذى أقيم يوم السبت 2652012 نائب رئيس جامعة بيرزيت للشؤون المجتمعية د. منير قزاز، ومديرة المتحف إيناس ياسين، ومستشارة المتحف فيرا تماري، والقيم على المعرض عمر يوسف بن دينا، ومدير العلاقات العامة في بنك فلسطين ثائر حمايل الذي وفر الدعم المالي الكامل لإقامة المعرض. واعرب د. قزاز عن سعادته بافتتاح المعرض، مؤكداً على الدور الذي لعبته جامعة بيرزيت في احتضان هذه المجموعات التراثية. بدوره رأى حمايل، أن الرعاية لهذا المعرض تأتي في إطار مسؤولية بنك فلسطين المجتمعية، ورعايته للثقافة الفلسطينية. و يأتى المعرض, الذى سوف يستمر لمدة أربعة شهور كتجربة جديدة لبرنامج "ما وراء الجماليات" الذى يطرح نهجا مبتكرا عند التعامل مع مقتنيات المتحف الأثرية عبر تناول العام العلاقة ما بين المقتنيات والمتحف كفضاء واليات عمل وانتاج وتفاعل مع الجمهور.

يأتى هذا التبرع استكمالا للدور الذي يقوم به البنك اتجاه دعم قطاع الثقافة الفلسطينية بكافة مجالاتها، الى جانب رعايته لأبناء الشعب الفلسطيني على اختلاف أعمالهم ونشاطاتهم وفي كافة القطاعات التنموية حيث أن بنك فلسطين احتل المواقع الاولى للتصنيفات الدولية المالية بحصوله على جائزة افضل بنك فى فلسطين لمساهماته فى مجال المسؤولية الاجتماعية، وحصولة على المركز الاول على مستوى فلسطين فى هذا المجال.
 

مشاركة الاخبار